مستشار سعودي: العقوبات لن تُوقف صادرات إيران النفطية بالكامل

طائرة حربية إيرانية تحلق فوق ناقلة نفط في الخليج (رويترز)

قال مستشار في وزارة الطاقة السعودية، اليوم الثلاثاء، إن العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران في الوقت الحالي من غير المرجح أن توقف صادرات النفط الإيرانية تمامًا، مضيفًا أن طهران لن تتمكن من إغلاق مضيقي هرمز وباب المندب ولا حتى جزئيًا.

وقال إبراهيم المهنا، أثناء مؤتمر نفطي في مدينة ستافانجر النرويجية وفق «رويترز»، إن إيران ستكون أول الخاسرين من أي تحرك لإغلاق هذه الطرق الملاحية الرئيسة، وإن أي إجراء من هذا النوع سيتسبب في مزيد من العقوبات على طهران.

وقالت إيران إنها إذا لم تتمكن من بيع نفطها بسبب الضغوط الأميركية، فلن تسمح لأي دولة في المنطقة بأن تبيع خامها مهددة بإغلاق مضيق هرمز.

وقال المهنا: «كميات النفط التي تمر عبر مضيق هرمز ضخمة جدًا» مقدرًا حجمها بما يتجاوز 18 مليون برميل يوميًا، أي ما يعادل ثلثي تجارة النفط البحرية في العالم، مما يعني أن «منع مرور النفط من هناك سيتسبب في نقص حاد في الخام وصعود صاروخي في الأسعار».

وتساءل: «هل إيران قادرة على إغلاق مضيق هرمز أو باب المندب بشكل كامل أو حتى جزئي، أو لديها الرغبة في ذلك؟ الإجاب هي لا، بل ولا كبيرة حقًا... العقوبات الحالية من غير المرجح أن توقف صادرات إيران بشكل كامل».

وانسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من اتفاق 2015 بين إيران والقوى العالمية الكبرى لرفع العقوبات التي كانت مفروضة على طهران مقابل موافقتها على فرض قيود على برنامجها النووي. وأعلنت إدارة ترامب بعد ذلك خططًا أحادية الجانب لإعادة فرض العقوبات على إيران.

المزيد من بوابة الوسط