الدولار يتراجع مع ترقب المستثمرين لكلمة رئيس البنك المركزي الأميركي

دولارات. (أرشيفية. رويترز)

هبط الدولار، الجمعة، قبيل كلمة لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) يأمل المستثمرون أن تعطي إشارة على خطط البنك المركزي لتشديد السياسة النقدية ورد الفعل على الانتقادات التي وجهها الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الآونة الأخيرة.

وكان الدولار ارتفع يوم الخميس بدعم من مجموعة جديدة من الرسوم في الصراع التجاري المتصاعد بين الولايات المتحدة والصين ومحضر أحدث اجتماع للجنة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي الذي أشار إلى رفع أسعار الفائدة في سبتمبر.

لكنت العملة الأميركية تراجعت الجمعة وتتجه إلى تسجيل أكبر خسارة أسبوعية منذ مارس، وفق وكالة «رويترز».

وقال محللون إن تنامي الضبابية السياسية في الولايات المتحدة بسبب الإدانة الجنائية لاثنين من مستشاري ترامب السابقين هذا الأسبوع أبقت الدولار تحت ضغط على الرغم من تشديد السياسة النقدية الأميركية بأكثر مما هو الحال في أي مكان آخر.

وانخفض مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل ست عملات كبرى 0.2% إلى 95.5.

ومع تراجع الدولار، ارتفع اليورو 0.2% إلى 1.1563 دولار معوضًا بذلك بعض الخسائر التي مني بها في الجلسة السابقة عندما انخفض بأكثر من 0.5%.

وهبط الدولار الأسترالي 1.4% يوم الخميس ليصبح الأسوأ أداء بين عملات دول مجموعة العشر بعد أن سجل أدنى مستوى له منذ يناير 2017 عند 0.7202 دولار أسترالي للدولار الأميركي الأسبوع الماضي.

المزيد من بوابة الوسط