بعد تجميد طرح «أرامكو».. السعودية تسعى لاقتراض 12 مليار دولار

قالت مصادر إن الصندوق السيادي السعودي بصدد اقتراض ما يصل لـ12 مليار دولار من بنوك عالمية بعد تجميد خطط الطرح العام الأولي لمجموعة الطاقة الوطنية «أرامكو» السعودية.

ونقلت جريدة «فايننشال تايمز» البريطانية، عن المصادر قولها، إن المتوقع مشاركة نحو 16 بنكًا في عملية الإقراض، على أن يتم اختيار البنوك الرئيسية في وقت لاحق من يوم الخميس، وفق وكالة «رويترز».

كانت وسائل إعلام دولية ذكرت، الأربعاء، أن السعودية ألغت خطط إدراج شركة النفط العملاقة مع تحول اهتمام المملكة صوب استحواذ مقترح على حصة في مُصنع البتروكيماويات المحلي، الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك).

غير أن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح نفى، الخميس، عزم بلاده إلغاء مشروع بيع جزء من «أرامكو»، قائلاً: «إن الحكومة لا تزال ملتزمة بالطرح الأولي العام لأرامكو السعودية، وفق الظروف الملائمة، وفي الوقت المناسب الذي تختاره الحكومة».

وكان ولي العهد السعودي الشاب، الأمير محمد بن سلمان، أول مَن اقترح بيع أسهم «أرامكو» العام 2016، كجزء من أجندة الإصلاح الاقتصادي، بهدف استحداث أسلوب الإدارة ونظام التدقيق الغربي في الشركة، فضلاً عن توفير سيولة مالية تساهم في الحد من العجز الكبير في ميزانية البلاد.

وتوقع حينها أن قيمة «أرامكو» سوف تصل إلى تريليوني دولار.

المزيد من بوابة الوسط