الليرة التركية تستقر رغم اتهام بولتون لأنقرة بارتكاب «خطأ كبير»

أوراق نقد من فئات مختلفة من الليرة التركية. (أرشيفية. رويترز)

استقرت الليرة التركية، التي تواجه ضغوطًا مقابل الدولار، يوم الأربعاء، بعدما قال جون بولتون مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي دونالد ترامب إن تركيا ارتكبت «خطأ كبيرًا» بعدم إطلاق القس الأميركي المحتجز أندرو برانسون بتهم تتعلق بالإرهاب.

وذكرت وكالة «رويترز» أن العملة التركية بلغت 6.0820 ليرة للدولار، مقارنة مع إغلاق يوم الثلاثاء عند 6.0600 ليرة. وكان التداول أقل من المعتاد وربما كان معظمه في الأسواق الخارجية، بعدما أغلقت الأسواق التركية في منتصف نهار الاثنين الماضي في عطلة لمدة أسبوع بمناسبة عيد الأضحى.

وكانت الليرة فقدت 37% من قيمتها منذ بداية العام، في أزمة أثارتها مخاوف من تأثير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية، وتفاقمت جراء نزاع مع واشنطن.

ومنيت الليرة بخسائر كبيرة بعدما فرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على أنقرة في ظل رفض الأخيرة إطلاق سراح القس المحتجز منذ العام 2016.

المزيد من بوابة الوسط