مقتل ستة مقاتلين سنة موالين للحكومة في هجوم انتحاري بشمال العراق

قالت الشرطة العراقية إن هجومًا انتحاريًا استهدف منزل نائب سابق أسفر عن مقتل ما لا يقل عن ستة من قوات عشائرية وإصابة سبعة آخرين.

وبحسب وكالة «رويترز» فلم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن. لكن تنظيم «داعش» ينشط في تلك المنطقة.

وذكر مدير شرطة الشرقاط العقيد خليل الصحن، في تصريح إلى وكالة «رويترز»، أن الهجوم الانتحاري نُفَّذ باستخدام حزام ناسف استهدف منزل النائب السابق عدنان الغنام في قرية أسديرة بقضاء الشرقاط شمال تكريت.

وقال إن الهجوم «أسفر عن مقتل ستة وإصابة سبعة من سرية مرابطة تابعة للحشد العشائري لواء 51» وهم مقاتلون سنة يدعمون الحكومة في حربها ضد تنظيم «داعش».

وانتزعت قوات الأمن العراقية المدعومة من الولايات المتحدة ومقاتلون عشائريون السيطرة على الشرقاط من قبضة التنظيم في 2016.

كلمات مفتاحية