ميركل تجري محادثات مع ماكرون في باريس أوائل سبتمبر

سيستقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في باريس أوائل سبتمبر المقبل، بحسب ما أعلن مصدر مقرب من الرئاسة الفرنسية، مرجحاً أن يتم اللقاء بعيد زيارة سيد الأليزيه للوكسمبورغ في 6 سبتمبر.

وأوضح المصدر أن «رئيس الجمهورية مقتنع بأن صعود الشعبويين يعزز الحاجة لإيجاد جبهة تقدمية في أوروبا لبحث مشروع تقدمي أوروبي»، قبل تسعة أشهر من الانتخابات الأوروبية.

وقبل لقائه المستشارة الألمانية سيتوجه ماكرون المصمم على مواصلة «دبلوماسية أوروبية نشطة» إلى الدنمارك وفنلندا من الثامن والعشرين من أغسطس الجاري وحتى الثلاثين منه، في زيارتين سيركز خلالهما على طرح مشاريعه لإصلاح الاتحاد الأوروبي وبحث قضيتي الهجرة وبريكست.

والدنمارك إلى جانب فرنسا من الدول الأكثر تمسكًا بموقف أوروبي متماسك وموحد حول بريكست، بحسب الأليزيه. إلا أنها في المقابل إحدى الدول الأكثر اعتراضاً على طرح الرئيس الفرنسي إيجاد موازنة لدول منطقة اليورو. ويعقد قادة الدول الأوروبية في 20 سبتمبر قمة في سالزبورغ، بعد ثلاثة أشهر من قمة بروكسل حيث توصلوا بعد نقاشات مطولة وشاقة الى اتفاق الحد الأدنى حول قضية الهجرة.

كلمات مفتاحية