لندن تحذر من بريكست «فوضوي» يهدد الوحدة الأوروبية

وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت خلال مؤتمر في ريغا بلاتفيا. (فرانس برس)

يحذر وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، في خطاب يلقيه في واشنطن الثلاثاء من عواقب خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، معتبرًا أن ذلك سيهدد وحدة أوروبا «لجيل كامل».

وفي أول خطاب مهم له حول السياسة الخارجية منذ تعيينه في هذا المنصب في يوليو الماضي، يقول هانت إن «واحدًا من أكبر التهديدات التي يواجهها الاتحاد الأوروبي سيكون بريكست فوضوي بلا اتفاق»، وفق «فرانس برس».

ويضيف هانت في خطابه الذي سيلقيه في المركز الفكري «المعهد الأميركي للسلام» (يو اس انستيتيوت اوف بيس) ووزعت مقاطع منه على الصحفيين، أن بريطانيا يمكنها أن تتدبر أمرها، إذ «إننا واجهنا تحديات أكبر من ذلك في تاريخنا»، لكن في المقابل سيتأثر الاتحاد الأوروبي لفترة طويلة.

ويتابع أن «المجازفة بطلاق غير منظم» سيؤدي إلى «شرخ في العلاقات بين حلفائنا الأوروبيين لن يلتئم قبل جيل، وخطأ جيواستراتيجي لأوروبا في لحظة بالغة الحساسية من تاريخنا». وكان هانت عين وزيرًا للخارجية في يوليو خلفًا لبوريس جونسون في أوج خلافات داخل الحكومة البريطانية حول إدارة بريكست.

وما زالت نتيجة المفاوضات حول بريكست التي يفترض أن تفضي إلى اتفاق بحلول نهاية أكتوبر قبل الانفصال الفعلي في 29 مارس 2019 غير واضحة، إذ إن المفوضية الأوروبية تصر على الخطوط الحمراء التي وضعتها. ويقول جيريمي هانت «كما قلت للحكومات الأوروبية، حان الوقت لتفكر المفوضية الأوروبية بعقل منفتح في المقترحات النزيهة والبناءة التي قدمتها رئيسة الحكومة» البريطانية تيريزا ماي.

المزيد من بوابة الوسط