«الاشتراكي الديمقراطي» الألماني يؤيد إمكانية تقديم بلاده مساعدة اقتصادية لتركيا

زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا أندريا نالس (د ب ا)

قالت زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا، أندريا نالس، إن حزبها يؤيد مناقشة تقديم مساعدات ألمانية لتركيا لمساعدتها في الخروج من أزمتها الاقتصادية، فيما تحدثت تقارير صحفية عن تشجيع ألماني لتركيا للحصول على مساعدات من صندوق النقد الدولي.

وأضافت نالس، في تصريحات إلى صحف مجموعة «فونكه» الألمانية الإعلامية نُشرت اليوم الأحد: «يمكن أن ينشأ الموقف الذي يتعين فيه على ألمانيا مساعدة تركيا بغض النظر عن النزاعات السياسية مع الرئيس رجب طيب إردوغان».

وأضافت نالس، وفق ما نقل عنها موقع «دويتشه فيله»: «تركيا شريكة بحلف شمال الأطلسي الذي لا يمكن ألا يكون شأنه سواء بالنسبة لنا. من مصلحتنا جميعًا أن تظل تركيا مستقرة اقتصاديًا وأن يتم الحد من اضطرابات العملة».

ووفق تقرير صحفي لمجلة «شبيغل» الألمانية، فقد حثت الحكومة الألمانية تركيا على قبول برنامج مساعدات من صندوق النقد الدولي، للخروج من أزمة انهيار الليرة التي تهدد بانهيار الاقتصاد التركي.

وذكرت المجلة الألمانية، في عددها الصادر السبت، أن هذا الموضوع تطرق إليه وزير المالية الألماني أولاف شولتس، في محادثته الهاتفية مع نظيره التركي براءت ألبيرق الخميس. وجاء في تقرير المجلة أن شولتس شجع نظيره التركي على إعادة التفكير في موقف تركيا الرافض برنامج مساعدات من الصندوق.

ووفق التقرير، أخبر ألبيرق نظيره الألماني بأنه سيجري جولة في الخليج الأسبوع المقبل، سعيًا للحصول على مساعدات مالية من حكومات صديقة لتركيا. كما أعرب ألبيرق عن أمله في أن تكون روسيا مستعدة أيضًا لتقديم مساعدات مالية لتركيا.

وفرضت الولايات المتحدة الأميركية عقوبات اقتصادية ضد تركيا في ظل الخلاف حول قس أميركي محتجز في تركيا، مما أسفر عن سقوط تركيا في حالة اضطرابات العملة.

المزيد من بوابة الوسط