إردوغان: تدهور الليرة «مؤامرة سياسية» ضد تركيا

وصف الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الأحد، تدهور عملة بلاده بأنه «مؤامرة سياسية» ضد تركيا، وسط الخلاف المتزايد مع الولايات المتحدة، وقال إن بلاده ستبحث عن أسواق جديدة وحلفاء جدد.

وقال إردوغان في كلمة أمام أعضاء حزبه في مدينة ترابزون على البحر الأسود: «هدف هذه العملية هو استسلام تركيا في جميع المجالات من المالية وصولاً الى السياسية. ونحن نواجه مرة أخرى مؤامرة سياسية. وبإذن الله سنتغلب عليها»، مؤكدًا أنه إذا ضحت الولايات المتحدة بعلاقاتها مع تركيا فإن بلاده سترد بالبحث عن «أسواق جديدة، وشراكات جديدة وحلفاء جدد»، وفق «فرانس برس».

كلمات مفتاحية