النفط يرتفع مدفوعًا بمخاوف الإمدادات مع تجدد العقوبات على إيران

حقل نفط. (أرشيفية. رويترز)

ارتفعت أسعار النفط، الخميس، وسط مخاوف بخصوص إمدادات الخام الإيرانية مع فرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على طهران، مما أوقف الخسائر التي سجلتها الأسعار، الأربعاء، في مواجهة تصاعد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين ومخاوف بشأن الطلب الصيني.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 20 سنتًا أو ما يعادل 0.3% إلى 72.48 دولارًا للبرميل، بعد انخفاضها ما يزيد على 3% أمس.

وربحت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي عشرة سنتات أو ما يعادل 0.2% لتصل إلى 67.04 دولارًا للبرميل، بعدما انخفضت 3.22% في الجلسة السابقة.

وأعادت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء الماضي فرض عقوبات على بعض القطاعات في إيران، ثالث أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

ولن تستهدف العقوبات الجديدة النفط الإيراني على نحو مباشر حتى نوفمبر، على الرغم من أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال إنه يريد توقف أكبر عدد ممكن من الدول عن استيراد النفط الإيراني.

وفرضت الصين رسومًا جمركية بنسبة 25% على واردات أخرى بقيمة 16 مليار دولار من الولايات المتحدة، مما يلحق الضرر بتجارة سلع تشمل الوقود ومنتجات الصلب والسيارات والمعدات الطبية.

وتسببت الحرب التجارية الدائرة في اضطراب الأسواق العالمية ويخشى المستثمرون أن يؤدي أي تباطؤ في أكبر اقتصادين في العالم إلى تقلص الطلب على السلع الأولية.

وفي مؤشر آخر على أن مكاسب الأسعار ربما تكون محدودة، خفض العراق سعر البيع الرسمي لشحنات خام البصرة الخفيف لشهر سبتمبر لعملائه الآسيويين اليوم.