بريطانيا: يمكن حماية الشركات الأوروبية من عقوبات إيران

أليستير بيرت وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط. (أرشيفية. رويترز)

قال وزير دولة بوزارة الخارجية البريطانية، أليستير بيرت، إنه يمكن حماية الشركات الأوروبية من العقوبات الأميركية الجديدة على إيران، وإعادة فرض واشنطن عقوبات على طهران بدءًا من اليوم الثلاثاء.

ويبدأ اليوم أيضًا سريان قانون جديد للاتحاد الأوروبي يحمي الشركات الأوروبية من العقوبات الأميركية على طهران سعيًا للحد من تأثير ما يصفه مسؤولون بالاتحاد بأنه توسع غير قانوني للعقوبات خارج الحدود الأميركية، بحسب وكالة «رويترز».

وقال بيرت، وهو وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): «إذا كانت الشركة تخشى أي تحرك قانوني ضدها وتنفيد أي قرار بحقها من كيان ما استجابة للعقوبات الأميركية، فإن هذه الشركة يمكن أن تحظى بالحماية من خلال تشريع الاتحاد الأوروبي».

وأضاف: «بالنسبة للشركات، قرار مواصلة العمل في إيران هو قرار تجاري».

وتشمل الحزمة الأولى من العقوبات الأميركية التي تدخل حيز التنفيذ اليوم تجميد التعاملات المالية وواردات المواد الأولية، كما تستهدف قطاعي السيارات والطيران التجاري، ويعقبها، تدابير تطال قطاعي النفط والغاز والبنك المركزي الإيراني، تطبق في نوفمبر.

المزيد من بوابة الوسط