ماليزيا تستعيد يختًا بملايين الدولارات على خلفية فضيحة فساد

يخت اكوانيميتي يعود إلى ماليزيا. (فرانس برس)

أعلن رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، الإثنين، أن إندونيسيا أعادت إلى ماليزيا يختًا فاخرًا يرتبط بالفضيحة المالية الخاصة بالصندوق السيادي «1 إم دي بي»، في خطوة تأتي لتعزيز التحقيق في الفساد المتهم فيه رئيس الوزراء السابق نجيب رزاق.

ويعتقد أن قيمة اليخت «أكوانيميتي» المسجل في جزر الكايمان، تناهز 250 مليون دولار، ويعود إلى ممول ماليزي فار يرتبط بنجيب. وتمت مصادرة اليخت في فبراير قبالة جزيرة بالي السياحية الإندونيسية، بحسب «فرانس برس». وصادرت السلطات الإندونيسية اليخت الفاخر بعد طلب من وزارة العدل الأميركية التي تحقق في اتهامات بعمليات اختلاس واسعة من صندوق «1 إم دي بي».

وقال رئيس الوزراء مهاتير محمد، الذي يقوم بجولة في اليابان، على صفحته على فيسبوك: «إننا سعداء بتسليم إندونيسيا اليخت لنا». وقال ناطق باسم مكتب رئيس الوزراء إن اليخت سيصل إلى بورت كلانغ غرب العاصمة كوالالمبور خلال الساعات الثماني والأربعين المقبلة. وشكر مهاتير للرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو تعاونه.

وتربط بين ماليزيا وإندونيسيا علاقات قوية، إذ زار مهاتير جاكرتا في يونيو في أول جولة رسمية له في المنطقة بعد فوزه المفاجئ في الانتخابات في مايو متغلبًا على نجيب. ووفقًا لوزارة العدل الأميركية فقد قام عدد من كبار مسؤولي الصندوق السيادي وشركائهم باختلاس 4.5 مليارات دولار.

وتم شراء أصول بقيمة 1.7 مليار دولار بهذه الأموال المسروقة، ويسعى مسؤولون أميركيون إلى استعادتها. وتعهد مهاتير باستعادة المسروقات. ووجهت إلى نجيب، الذي أنشأ الصندوق السيادي في 2009 وشغل منصب رئيس مجلسه الاستشاري، تهم الفساد في ماليزيا في يوليو.