لوفائه بوعده.. ترامب يشكر كيم لإعادة رفات جنود أميركيين

الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ في سنغافورة. (فرانس برس)

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الخميس إنه يتطلع لمقابلة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قريبًا وشكره لإعادة رفات يعتقد أنها لجنود أميركيين قتلوا في الحرب الكورية إلى الولايات المتحدة.

وكتب ترامب على «تويتر» «الزعيم كيم جونغ أون أشكرك لوفائك بوعدك وبدء عملية إعادة رفات أحبائنا العظماء المفقودين. لست مندهشًا على الإطلاق من اتخاذك هذه الخطوة الكريمة».

وأضاف: «كما أشكرك على خطابك اللطيف وأتطلع لمقابلتك قريبًا». ولم يذكر ترامب مزيدًا من التفاصيل.

كان كيم تعهد بإعادة رفات الجنود الأميركيين خلال قمة تاريخية جمعته بترامب في سنغافورة في يونيو، وتعهدت بيونغ يانغ فيها بالعمل من أجل نزع كامل للسلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وأرسل كيم خطابًا لترامب في منتصف يوليو قال فيه إنه يأمل في عقد اجتماع ثانٍ بينهما، لكن لم يتضح ما إذا كان هذا هو «الخطاب اللطيف» الذي أشار له ترامب اليوم الخميس.

وكان ترامب أشاد أيضًا في وقت سابق بـ«المراسم بالغة الجمال» التي أجريت في هاواي لاستقبال الرفات وشارك فيها نائبه مايك بنس.

وقال بنس الذي حارب والده في الحرب الكورية: «أعلم أن الرئيس ترامب ممتن لأن الزعيم كيم نفذ وعده ونرى اليوم هذا التقدم الملموس في جهودنا لتحقيق السلام على شبه الجزيرة الكورية».

ولا يزال أكثر من 7700 جندي أميركي شاركوا في الحرب الكورية في عداد المفقودين.

المزيد من بوابة الوسط