وزير الخزانة الأميركي يؤكد استقلالية الاحتياطي الفيدرالي بعد تذمر ترامب من رفع الفائدة

وزير الخزانة الأميركي ستيف منوتشين (فرانس برس)

قدم وزير الخزانة الأميركي، ستيف منوتشين، تأكيدات حول استقلالية الاحتياطي الفيدرالي، الذي يتحضر لعقد اجتماعات حول سياساته النقدية على مدى يومين، ومن المتوقع أن يبقي في ختامها على سعر الفائدة بدون زيادة رغم ازدهار الاقتصاد الأميركي.  

ووصف منوتشين أداء الاقتصاد الأميركي، أمس الأحد، بأنه على سكة النمو السريع والمستدام، بعد تحقيق نمو بلغت نسبته 4.1% في الفصل الثاني، وفق «فرانس برس».

لكنه أيضًا كان مجبرًا على تبديد مخاوف أثارتها تصريحات مفاجئة للرئيس دونالد ترامب حول خطوات لمجلس الاحتياطي الفيدرالي لرفع سعر الفائدة.

وقال منوتشين: «نحن كإدارة ندعم بشكل مطلق استقلالية الاحتياطي الفيدرالي، والرئيس أعرب عن ذلك بوضوح. دعوني أكون واضحًا، أنه يحترم بالكامل استقلالية الاحتياطي الفيدرالي».

ومن المتوقع أن لا يمس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة خلال اجتماعاته، التي تبدأ غدًا الثلاثاء وتستمر يومين.

ويتبع الرؤساء الأميركيون في العادة عرفًا بالإحجام عن تناول عمل البنك المركزي الأميركي في تصريحات علنية، لكن هذا لم يمنع ترامب من توجيه انتقادات في وقت سابق هذا الشهر.

فقد قال ترامب خلال مقابلة مع قناة «سي إن بي سي» في 20 يوليو: «لا يروق لي أننا نبذل كل هذا العمل في الاقتصاد، ثم أرى أسعار الفائدة ترتفع».

 وبينما سادت توقعات بتباطؤ النمو في الفترة المتبقية من العام، إلا أن منوتشين يتوقع نموًا سنويًا لا يقل عن 3% في المستقبل. وقال: «لا أعتقد أن هذا هو ظاهرة تستمر لعام أو اثنين. أعتقد أننا بالتأكيد في فترة تمتد لأربع أو خمس سنوات من نمو مستدام لا يقل عن 3%».

ومع ذلك، قال ترامب لـ«سي ان بي سي» إنه ليس «مأخوذًا بخطط الاحتياطي الفيدرالي»، ثم كتب على «تويتر» أنه يجب السماح لأميركا باستعادة خسائرها قبل رفع سعر الفائدة مجددًا.

وقال: «أنا لست سعيدًا بذلك، لكن في نفس الوقت أنا أدعهم يفعلون ما يشعرون أنه الأفضل». والاحتياطي الفيدرالي منفصل قانونيًا وماليًا عن الحكومة الفيدرالية.

ويرى معظم الاقتصاديين أن المركزي الأميركي لديه كل الأسباب للاستمرار بمساره الحالي بالزيادة التدريجية لسعر الفائدة، والذي أدى إلى ارتفاع معدل احتياطاته سبع مرات منذ عام 2015.