صندوق النقد الدولي يحذر الصين من التحفيز الاقتصادي القوي

مقر صندوق النقد الدولي في واشنطن. (أرشيفية. رويترز)

قال صندوق النقد الدولي، اليوم الجمعة، إن على الصين تجنب التحفيز الاقتصادي القوي وسط الاضطرابات الاقتصادية لأن ذلك يمكن أن يزيد من مستويات الدين المفرط.

وبحسب وكالة «فرانس برس» فقد جاء تحذير الصندوق في تقرير السياسات بعد أن اشار القادة الصينيون في وقت سابق من هذا الأسبوع إلى الانتقال إلى سياسة مالية أوسع للمساعدة على حماية ثاني أكبر اقتصاد في العالم من التقلبات الاقتصادية العالمية.

وبعد اكثر من عام من الجهود الحثيثة للحد من مستويات الدين المرتفعة بشكل خطير، قالت الحكومة الصينية يوم الاثنين الماضي إنها ستكون أكثر من «نشيطة» في تحفيز الاقتصاد بسبب «حالة الغموض الخارجي».

إلا أن صندوق النقد الدولي قال أن الخطوة الصينية «ستزيد من مناطق الضعف التي يمكن أن تقود إلى تعديل مفاجئ».

ودعا صناع السياسة إلى مواصلة المساعي طويلة الأمد لوقف اعتماد الاقتصاد الصيني على النمو السريع الذي تقف وراءه الصادرات والاستثمارات، والاتجاه إلى النمو المستدام الأعلى جودة يكون محركه الأساسي الطلب المحلي.

وقالت الحكومة إنها ستسرع خطط خفض الضرائب بأكثر من 1.1 ترليون يوان (160 مليار دولار) وإصدار 1.35 تريليون يوان من سندات الحكومة المحلية الخاصة لمشاريع البنى التحتية.

وكان هذا التغير في السياسة متوقعًا بشكل كبير بسبب زيادة الحاجة إلى دعم النمو في مواجهة المخاوف من حرب تجارية مع الولايات المتحدة يمكن أن تُحدث فوضى في الصين.

غير أن الصندوق أكد على توقعه بتحقيق الاقتصاد الصيني نموًا بنسبة 6.6 % للعام 2018 بأكمله بانخفاض عن نسبة 6.9 % التي سجلت في 2017.

المزيد من بوابة الوسط