أسهم أوروبا ترتفع وسط ترقب لنتائج اجتماع ترامب ويونكر

ارتفعت أسهم أوروبا في التعاملات المبكرة، اليوم الأربعاء، لكن التوترات التجارية ضغطت على السوق مجددًا وكبحت المكاسب، رغم إعلان بعض الشركات عن أرباح قوية، وذلك في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون اجتماعًا مهمًا في واشنطن بين رئيس المفوضية الأوروبية والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ومن المتوقع أن يركز الاجتماع رفيع المستوى على التجارة وتهديد ترامب بفرض رسوم تجارية على واردات الولايات المتحدة من السيارات، وفق «رويترز».

وارتفع المؤشر «ستوكس 600» الأوروبي 0.1% بفضل القطاعات الدفاعية، فيما شكلت أسهم التكنولوجيا أكبر ضغط على المؤشر، حيث تخلت عن المكاسب التي حققتها في الجلسة السابقة في الوقت الذي عادت فيه التوترات التجارية لتتصدر اهتمام المستثمرين.

وزادت أسهم شركات السلع الفاخرة بعد أن حققت «إل.في.إم.إتش» أرباحًا قوية لترتفع أسهمها 1.7% وتدعم المؤشر «كاك 40» الفرنسي ليسجل أداء يفوق المؤشرات المناظرة له في أوروبا.

وحومت أسهم «إل.في.إم.إتش» قرب مستويات قياسية مرتفعة بعدما قالت إن المتسوقين الصينيين ما‭ ‬زالوا يشترون سلعا تحمل علاماتها التجارية الرئيسية مثل لويس فيتون.

وارتفعت أسهم «كيرينج»، مالكة «جوتشي»، 1.4% وزادت أسهم «هيرميس» 0.5%، في الوقت الذي نالت فيه نتائج الأعمال رضى المستثمرين في القطاع.

وكان سهم «لونزا» السويسرية لصناعة مستلزمات الأدوية من بين أبرز الأسهم الرابحة، إذ ارتفع 7% بعد أن عدلت الشركة النمو المستهدف في المبيعات لعام 2018 وأعلنت عن ارتفاع الطلب من عملائها من شركات الأدوية والتكنولوجيا الحيوية.

وتصدرت شركة «سيب» الفرنسية للأجهزة المنزلية الأسهم المرتفعة على المؤشر «ستوكس» بصعود أسهمها 10% بعد أن زادت أيضا توقعاتها لنمو المبيعات.

وتصدرت أسهم «إنديفيور» البريطانية للأدوية قائمة الأسهم الخاسرة عقب إعلان النتائج حيث هبطت أسهمها 20.5%.

المزيد من بوابة الوسط