جماعات الصناعة بألمانيا تحذر واشنطن من التعريفات قبل اجتماع مع الاتحاد الأوروبي

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يتحدث في البيت الأبيض (رويترز)

حذرت جماعات الصناعة في ألمانيا، يوم الأحد، من أن التعريفات التي فرضتها الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة أو هددت بفرضها تخاطر بإلحاق الضرر بالولايات المتحدة نفسها.

ووفق «فرانس برس»، جاء هذا التحذير قبل اجتماع من المقرر عقده يوم الأربعاء بين جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية والرئيس الأميركي دونالد ترامب لبحث مسائل تجارية.

وفرضت الولايات المتحدة تعريفات على واردات الصلب والألمونيوم من الاتحاد الأوروبي في أول يونيو، ويهدد ترامب بمد العقوبات إلى سيارات وقطع غيار السيارات التي ينتجها الاتحاد الأوروبي.

وقال ديتر كمبف رئيس اتحاد الصناعات الألمانية، لجريدة «فيلت ام زونتاج» إن من الحكمة أن يواصل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة محادثاتهما.

وأضاف أن «التعريفات التي يتم فرضها تحت مسمى الأمن القومي لابد من إلغائها». وقال إن على يونكر أن يوضح لترامب أن الولايات المتحدة ستضر نفسها بفرض رسوم على السيارات وقطع غيارها.

وقال إن صناعة السيارات الألمانية توظف أكثر من 118 ألف شخص في الولايات المتحدة، وإن 60% مما ينتجونه يتم تصديره لدول أخرى من الولايات المتحدة.

وأضاف: «يجب على أوروبا عدم السماح بأن يتم ابتزازها، ويجب أن تظهر بشكل فيه ثقة في الولايات المتحدة».

وحاول مسؤولو الاتحاد الأوروبي الحد من توقعات ما يمكن أن يحققه يونكر وقللوا من أهمية إشارات إلى أنه سيصل إلى واشنطن حاملاً خطة جديدة لإعادة العلاقات الطيبة بين الجانبين.

المزيد من بوابة الوسط