الرئيس الصيني يجري مباحثات مع مسؤولين إماراتيين

ولي عهد أبوظبي عند استقباله الرئيس الصيني (ا ف ب)

بحث الرئيس الصيني شي جينبينغ مع نائب رئيس الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الجمعة، تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين أثناء زيارته إلى الدولة الخليجية، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

وبدأ الرئيس الصيني مساء الخميس زيارة للإمارات تستمر ثلاثة أيام، ضمن جولة تشمل أيضًا السنغال وروندا وجنوب أفريقيا.

ووصل الرئيس الصيني إلى قصر الرئاسة في أبو ظبي صباح الجمعة.

وأوردت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) أنه تم بحث «تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك».

وقبيل وصول الرئيس الصيني الخميس، وقّعت الإمارات والصين عقدين في مجال استكشاف النفط والغاز في أبوظبي بقيمة 1,6 مليار دولار، واتفاقية لإقامة «سوق تجّار» ضخم في منطقة التجارة الحرة في دبي.

وتأتي زيارة الرئيس الصيني في الأسبوع الإماراتي الصيني.

وتعود آخر زيارة لرئيس صيني إلى الإمارات للعام 1989، حين أجرى الرئيس الراحل يانغ شانغ كون زيارة للدولة الخليجية تلتها زيارة للرئيس الإماراتي الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للصين في 1990.

والصين الشريك التجاري الأول للإمارات. وبلغ حجم التجارة غير النفطية بين البلدين في 2017 نحو 53,3 مليار دولار، علمًا بأن الصادرات الصينية تشكل نسبة 90 % منها، وفقًا لإحصاءات أبوظبي.

كما أن الإمارات بين الدول المصدرة للخام إلى الصين، وقامت ببيعها نفطًا بنحو أربعة مليارات دولار العام الماضي.

وتأتي زيارة شي جينبينغ بعدما هدّدت مجموعة «موانئ دبي»، التي تدير 78 محطة بحرية وداخلية في 40 دولة، الأسبوع الماضي باتخاذ إجراءات قانونية ضد الصين بسبب قيامها ببناء منطقة تجارية في جيبوتي في موقع يضم محطة حاويات متنازعًا عليها بين دبي وحكومة الدولة الأفريقية.

وتعتبر جيبوتي، التي تستضيف القاعدة العسكرية الصينية الوحيدة خارج الأراضي الصينية، جزءًا من مبادرة «طريق الحرير» الصينية.

المزيد من بوابة الوسط