التمييز في الرواتب بين النساء والرجال يُفقد العالم 160 تريليون دولار من ثروته

امرأة عاملة (الإنترنت)

قال البنك الدولي إن بلدان العالم تخسر 160 تريليون دولار من ثرواتها بسبب التفاوت بين النساء والرجال في مستويات الدخل التي يحققونها أثناء حياتهم، أو ما يعادل في المتوسط 23 ألفًا و620 دولارًا لكل فرد.

وخلال الأسبوع الجاري، نشرت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» كشفًا بترتيب رواتب مقدّميها النجوم أظهر أن التمييز ما زال قائمًا بين الرجال والنساء؛ إذ أوضحت القائمة التي تضمّ الاثني عشر مقدّما من أصحاب الرواتب الأعلى خلوًا تامًا من النساء، بينما ضمت قائمة العشرين امرأتين فقط.

وفي دراسة جديدة شملت 141 بلدًا، أصدرتها مجموعة البنك الدولي، بعنوان «الإمكانات غير المستغلة: التكلفة العالية للتفاوت بين الجنسين على صعيد الدخل»، سُلط الضوء على التكاليف الاقتصادية لعدم المساواة والتفاوت بين الجنسين من حيث خسائر رأس المال البشري.

وأشارت الدراسة إلى أن النساء اليوم يواجهن، في كل بلدٍ تقريبًا، حواجز أمام المشاركة الكاملة في القوى العاملة، وكسْب قدْر ما يكسبه الرجال من الدخل. ولهذا السبب، فإن النساء لا يساهمن سوى بنسبة 38% فحسب من ثروة بلادهن من رأس المال البشري التي تُعرَّف بأنها قيمة دخول مواطنيها البالغين في المستقبل- بالمقارنة مع 62% للرجال.

وفي البلدان منخفضة الدخل وتلك التي تندرج في الفئة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل، تبلغ مساهمة النساء الثلث فحسب أو أقل في ثروة رأس المال البشري.

المزيد من بوابة الوسط