لندن تقدم رسميًا خطتها المثيرة للجدل لمستقبل العلاقات مع الاتحاد الأوروبي بعد «بريكست»

قدمت الحكومة البريطانية، الخميس، أمام البرلمان تفاصيل خطتها للعلاقة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بعد «بريكست»، والتي كانت أدت إلى استقالة وزيرين في حكومتها، وأثارت مخاوف من تمرد داخل الغالبية الحاكمة.

واعتبرت رئيسة الحكومة تيريزا ماي في مقدمة الوثيقة المثيرة للجدل التي تقترح اتحادًا جمركيًا جديدًا مع الاتحاد الأوروبي، أن التوصل إلى اتفاق مع بروكسل يتطلب «براغماتية وتسويات من الجانبين».

المزيد من بوابة الوسط