الذهب ينخفض مع ارتفاع الدولار وسط تصاعد التوتر التجاري

سبائك ذهب. (أرشيفية. رويترز)

هبطت أسعار الذهب، يوم الأربعاء، في الوقت الذي زاد فيه الدولار مقابل اليوان بعد أن هددت الولايات المتحدة بفرض رسوم إضافية على سلع صينية مما تسبب في تصاعد توترات تجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

وصعَّدت الإدارة الأميركية من حدة نزاعها التجاري مع الصين، مهددة بفرص رسوم بنسبة 10% على واردات صينية بقيمة 200 مليار دولار.

جاء هذا النبأ بعد أن فرضت واشنطن رسومًا نسبتها 25% على واردات صينية بقيمة 34 مليار دولار الأسبوع الماضي. وردت بكين على الفور بفرض رسوم مماثلة على سلع أميركية بالقيمة نفسها تستوردها الصين.

وبحسب وكالة «رويترز»، فقد انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1251.43 دولار للأوقية (الأونصة). وفي الجلسة السابقة بلغ المعدن النفيس أدنى مستوى في أسبوع عند 1246.81 دولار للأوقية.

وهبط الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم أغسطس 0.3% إلى 1252.30 دولار للأوقية.

وهبط اليوان الصيني في الأسواق الخارجية إلى 6.6918 للدولار، ليتراجع أكثر من 0.5% بالمقارنة مع مستوياته في أواخر التعاملات الأميركية وليقترب من أدنى مستوى في 11 شهرًا عند 6.7344 والذي لامسه في الثالث من يوليو.

ويزيد ارتفاع العملة الأميركية تكلفة الذهب على حائزي العملات الأخرى غير الدولار المقوم به المعدن النفيس.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى تراجعت الفضة 0.8% إلى 15.92 دولار للأوقية وهبط البلاتين 0.5% إلى 837.70 دولار للأوقية. وفي وقت سابق من الجلسة انخفض المعدنان لأدنى مستوياتهما منذ الثالث من يوليو.

وانخفض البلاديوم 0.4% إلى 938.03 دولار للأوقية بعد أن هبط لأدنى مستوى في أسبوعين عند 934.35 دولار.