الاقتصاد السعودي يحقق نموًا إيجابيًا في الربع الأول من العام 2018

شارع رئيس في العاصمة السودية الرياض (أرشيفية: فرانس برس)

أظهرت بيانات رسمية نُشرت اليوم الأحد أن الاقتصاد السعودي، الأكبر في الشرق الأوسط، حقق نموًا إيجابيًا في الربع الأول من عام 2018، بعد انكماش العام الماضي.

وقالت الهيئة العامة للإحصاء إن الاقتصاد السعودي ارتفع بنسبة 1.15% في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، مقارنة بالفترة ذاتها العام الماضي عندما تقلص بنسبة 0.84%، وفق «فرانس برس»

وقالت الهيئة إن النمو يأتي بسبب الارتفاع بنسبة 2.7% في القطاع غير النفطي الحكومي، وارتفاع بنسبة 0.62% في القطاع النفطي، الذي تقلص بنسبة 2% تقريبًا في الربع الأول من العام 2017.

وارتفعت أسعار النفط في مايو إلى نحو 80 دولارًا للبرميل الواحد، مقارنة بأقل من ثلاثين دولارًا للبرميل مطلع العام 2016، عندما توصلت دول منظمة «أوبك» ودول منتجة من خارج المنظمة لاتفاق على خفض الإنتاج

ونتيجة انهيار أسعار النفط، دخل الاقتصاد السعودي العام الماضي في النطاق السلبي للمرة الأولى منذ العام 2009، أي بعد عام من الأزمة الاقتصادية العالمية.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن، أمس السبت، أن العاهل السعودي الملك سلمان وافق على طلبه زيادة إنتاج النفط، وذلك بعد أسبوع من إعلان منظمة الدول المصدرة النفط (أوبك) قرارًا مشابهًا.

وتأتي التقارير عن نمو الاقتصاد بينما يدفع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خطة إصلاح اقتصادية واجتماعية أطلق عليها اسم «رؤية 2030» طرحها العام 2016 وتهدف لجذب الاستثمارات الخارجية وتنويع الاقتصاد لوقف الارتهان التاريخي للنفط.

وسجلت المملكة عجزًا في ميزانيتها خلال السنوات الأربع الماضية واقترضت من الأسواق المحلية والعالمية، فيما رفعت أسعار الوقود والطاقة في محاولة لسد العجز. وأدخلت كذلك ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5% في 2018.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط