البحرين: دول خليجية ستقدم لنا دعمًا ماليًا جديدًا

وزير المالية البحريني أحمد بن محمد آل خليفة.

قالت البحرين، اليوم الأربعاء، إن السعودية والإمارات والكويت ستقدم للمملكة الصغيرة دعمًا ماليًا جديدًا بعد سنوات من الاضطرابات الأمنية والسياسية.

وصرح وزير المالية البحريني، الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة، في بيان بحسب وكالة «فرانس برس»، بأن «مملكة البحرين مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت ستعلن عن برنامج لتعزيز استقرار الأوضاع المالية بمملكة البحرين».

وجاء إعلان البحرين بعد ساعات من تأكيد المصرف المركزي بأنه «سيواصل الحفاظ على السياسة النقدية الحالية، والتي ترتكز على ربط الدينار بالدولار الأميركي».

ويقول خبراء ماليون إن البحرين تواجه صعوبات في تمويل العجز في موازنتها. ويتوقع أن يبلغ العجز 3.5 مليار دولار في 2018، بعدما بلغ نحو خمسة مليارات دولار في 2017. 

ولم يحدد وزير المالية موعدًا للمساعدة المالية، علمًا بأن الدول الخليجية الثلاث لا تزال تقدم مساعدات مالية بقيمة عشرة مليارات دولار كانت أعلنت عنها في العام 2016.

وتشهد البحرين اضطرابات أمنية وسياسية منذ 2011. وأحيل عشرات المعارضين البحرينيين إلى القضاء، ومن بينهم الناشط البارز نبيل رجب، وصدرت عليهم أحكام قاسية بالسجن لدعوتهم إلى إسقاط الحكومة. وفي أغلب الأحيان أرفقت الأحكام بإسقاط الجنسية عن المدانين.

وتملك البحرين حاليًا حقلًا واحدًا للنفط، مع احتياطات من النفط الخام تقدر بمئات ملايين البراميل. وتنتج المملكة الصغيرة من حقلها الوحيد 50 ألف برميل يوميًا، فضلاً عن إنتاج 150 ألف برميل إضافي من حقل أبوسعفة الذي تشترك فيه مع السعودية لتلبية معظم احتياجاتها النفطية.

المزيد من بوابة الوسط