ترامب يهدد بفرض رسوم إضافية على واردات صينية بقيمة 200 مليار دولار

الرئيس الأميركي، دونالد ترامب (فرانس برس)

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مساء أمس الإثنين عزمه فرض رسوم جمركية بنسبة 10% على واردات صينية تصل قيمتها إلى 200 مليار دولار، وذلك ردًا على الإجراءات «المرفوضة» التي اتخذتها بكين، بعد زيادة ضريبية أولى فرضتها واشنطن على واردات صينية.

وفي بيان نشره البيت الأبيض، قال ترامب إنه «يجب أخذ إجراءات إضافية لحض الصين على تغيير ممارساتها غير العادلة وعلى فتح أسواقها أمام البضائع الأميركية»، وفق «فرانس برس».

وأضاف أن «الصين ليس لديها على ما يبدو أي نية لتغيير ممارساتها غير المشروعة في حيازة الملكية الفكرية والتكنولوجيا الأميركيتين»، معتبرًا أن العملاق الآسيوي قرر بدلًا من ذلك «تهديد شركات الولايات المتحدة وعمالها ومزارعيها».

وحذّر ترامب بكين من أنها «في حال زادت الرسوم الجمركية على الصادرات الأميركية، فإن إدارته لن تتوانى عن فرض رسوم جمركية على ما قيمته 200 مليار دولار من البضائع الصينية التي تستوردها الولايات المتحدة سنويًا».

وشدّد على أن «العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين يجب أن تكون أكثر توازنًا».

واستأنفت الولايات المتحدة والصين مواجهتهما التجارية، الجمعة، مع تبادلهما إعلان فرض رسوم جمركية بنسبة 25% على واردات بقيمة خمسين مليار دولار، ما يقوض التوافق الذي تم التوصل إليه قبل أقل من شهر.

وكان ترامب حذر بكين من أنها في حال ردت على الزيادة الضريبية التي فرضها على بضائعها فستعرّض نفسها لزيادة «أكثر إيلامًا»، في تهديد لم تبال به بكين التي سارعت إلى الرد على الزيادة بمثلها.