الليرة التركية تنخفض مقتربة من 4.7 مقابل الدولار

أوراق نقد من فئات مختلفة من الليرة التركية. (أرشيفية. رويترز)

انخفضت الليرة التركية صوب 4.7 ليرات مقابل الدولار، اليوم الأربعاء، في الوقت الذي تظل عملات الأسواق الناشئة تتعرض لضغوط قبيل قرار من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بشأن أسعار الفائدة، وفي ظل تجدد المخاوف بشأن التأثير السياسي على السياسة النقدية التركية.

وبحسب وكالة «رويترز»، فقد خسرت الليرة نحو 18% مقابل الدولار هذا العام، لتصبح إحدى أسوأ عملات الأسواق الناشئة أداءً.

وتضررت العملة التركية من جراء مخاوف من تأثير الرئيس رجب طيب إردوغان على السياسة النقدية والانتخابات التي تجرى قريبًا.

وبلغت الليرة 4.6545 مقابل الدولار منخفضة من مستوى إغلاق أمس الثلاثاء عند 4.5950. ولامست الليرة لفترة وجيزة مستوى 4.6975 في وقت سابق اليوم.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة للمرة الثانية هذا العام بعد خطوة مماثلة في مارس. ويريد المستثمرون التعرف على آفاق تشديد السياسة النقدية في المستقبل في ظل النمو الاقتصادي الحالي.

وقال الخبير لدى «بلوباي» لإدارة الأصول، تيموثي آش، في مذكرة إن مجموعة من العوامل تؤثر على الليرة التركية بما في ذلك اجتماعي المركزي الأميركي والمركزي الأوروبي وعطلة عيد الفطر المقبلة مما تسبب في شح السيولة.