«أوبك»: آفاق النفط في النصف الثاني من العام ضبابية رغم تصريف تخمة المعروض

شعار أوبك. (رويترز)

قالت «أوبك» إن ضبابية شديدة تكتنف آفاق سوق النفط في النصف الثاني من العام الجاري رغم أن أرقام المنظمة تظهر تصريف تخمة المعروض العالمي، بما يشير إلى أن المصدرين لن يتعجلوا تخفيف قيود الإنتاج في اجتماع الأسبوع المقبل.

وتعكف «أوبك» وروسيا وغيرهما من المنتجين خارج المنظمة على خفض إنتاج النفط منذ يناير 2017 للتخلص من فائض المعروض. والهدف الرئيس للاتفاق هو تقليص مخزونات النفط في الدول المتقدمة إلى متوسط خمس سنوات.

وأوضحت «أوبك»، في تقرير اليوم الثلاثاء بحسب وكالة «رويترز»، أن مخزونات تلك الدول انخفضت في أبريل إلى ما يقل 26 مليون برميل عن متوسط الخمس سنوات. وكانت المخزونات قد بلغت 340 مليون برميل فوق المتوسط في يناير 2017.

غير أن «أوبك» كانت حذرة في التقرير بشأن الآفاق لبقية 2018. وقالت المنظمة «في الآونة الأخيرة، فقدت العقود الآجلة للنفط الخام بعض الزخم وسط حالة من الضبابية، مع استعداد المتعاملين لاحتمال عودة مزيد من المعروض إلى السوق».

كلمات مفتاحية