الدولار يقترب من أكبر انخفاض أسبوعي منذ أواخر مارس

أوراق نقد فئة دولار أميركي. (أرشيفية. رويترز)

يتجه الدولار لتكبد أكبر خسارة أسبوعية له في 11 أسبوعًا بينما ارتفعت العملات التي تعتبر ملاذات آمنة مثل الين الياباني والفرنك السويسري، اليوم الجمعة، مع تحول الأسواق إلى وضع الترقب والانتظار قبيل أسبوع حافل بالأحداث.

وبحسب وكالة «رويترز»، فعلى الرغم من ارتفاع مؤشر الدولار ربعًا بالمئة إلى 93.65 فإنه يتجه صوب تكبد أكبر خسارة أسبوعية له منذ أواخر مارس.

وعمد المستثمرون إلى تقليص الرهانات عالية المخاطر بعد مكاسب لثلاثة أسابيع في الأسهم والأصول عالية العائد وذلك قبيل اجتماع مجموعة السبع المقرر في كيبيك في وقت لاحق اليوم والذي من المتوقع أن تشوبه التوترات.

وتنطوي زيادة الفائدة الأميركية المتوقعة الأسبوع المقبل واجتماع البنك المركزي الأوروبي والتصويت على مشروع قانون بخصوص الانسحاب البريطاني من الاتحاد الأوروبي على مخاطر لمتداولي العملات التي قد ينحرف بعضها عن نطاقات تداوله في الفترة الأخيرة.

واستقر اليورو عند 1.1778 دولار بعد أن صعد إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 1.1840 دولار خلال الليل.

والعملة الموحدة مرتفعة أكثر من 1 % هذا الأسبوع وتتجه إلى أكبر مكسب أسبوعي لها منذ منتصف فبراير.

كلمات مفتاحية