«بلومبرغ»: واشنطن طالبت «أوبك» بزيادة إنتاجها مليون برميل يوميًا

ذكرت شبكة «بلومبرغ» الأميركية أن الحكومة الأميركية طالبت بشكل سري السعودية ودول منظمة «أوبك» بزيادة إنتاجها النفطي بمقدار مليون برميل يوميًا.

ونقلت عن مصادر مطلعة، طلبت عدم ذكر أسمائها، أنه «من غير الطبيعي أو المعتاد بالنسبة إلى الإدارة الأميركية أن تطالب المنظمة برفع إنتاجها بمقدار معين»، وليس من الواضح حتى الآن كيف تم إرسال الطلب أو الرد من جانب المنظمة.

وذكرت «بلومبرغ» أن هذا الطلب النادر يأتي بعد صعود أسعار البنزين في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها منذ ثلاث سنوات، وبعد أن انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب سياسات «أوبك» وارتفاع أسعار النفط. ويأتي أيضًا بعد قرار الإدارة الأميركية إعادة فرض عقوبات على صادرات الخام الإيراني.

والأسبوع الماضي، اجتمع عدد من وزراء النفط بدول منظمة «أوبك» في الكويت، وناقشوا إمكانية رفع الإنتاج الكلي، وتعهد البيان الختامي للاجتماع «بضمان توفير إمدادات نفطية بشكل مستقر لمقابلة الطلب المتزايد، ومواجهة تراجع الإمدادات في بعض الدول».

وكانت السعودية وروسيا اتفقتا على عرض زيادة تدريجية للإنتاج النفطي، لكن باقي دول المنظمة لم توافق بعد.

وكان وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوشين، تحدث الشهر الماضي عن أن «هناك محادثات مختلفة مع أطراف متعددة لزيادة الإمدادات النفطية لعكس آثار العقوبات الأميركية على النفط الإيراني».

ولم يذكر منوشين مزيدًا من التفاصيل حول تلك المفاوضات، لكن «بلومبرغ» قالت إن هناك أربع دول فقط في «أوبك» تستطيع عكس تأثير العقوبات الأميركية وهي: السعودية وروسيا والإمارات والكويت.

المزيد من بوابة الوسط