وزير بريطاني: لن نوقع أي اتفاق تجاري مع أميركا ما لم يكن في مصلحتنا

قال وزير التجارة البريطاني ليام فوكس، السبت، إن بلاده لن توقع أي اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة إن كان لا يصب في مصلحتها، وذلك بعد أن قوبلت رسوم جمركية أميركية على واردات الصلب والألومنيوم بانتقادات من بريطانيا أحد أكبر حلفاء واشنطن في أوروبا، وفق ما أوردت وكالة «رويترز» للأنباء.

وكانت بريطانيا تحدثت عن إمكانية عقد اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة مع استعداد لندن للخروج من الاتحاد الأوروبي أكبر شريك تجاري لها العام المقبل.

لكن بريطانيا ودولاً أخرى في الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك تضررت من الرسوم الجمركية على صادرات الصلب والألومنيوم للولايات المتحدة. ووصف فوكس، الذي ينادي بالتجارة الحرة، الخطوة بأنها غير قانونية وطلب من واشنطن إعادة النظر فيها لكنه قال إن السعي لاتفاق تجاري مع الولايات المتحدة ليس خطأ.

وردًا على سؤال عما إذا كانت بريطانيا ستقبل باتفاق إذا كان وفق شروط الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال فوكس لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): «إذا لم نصل إلى اتفاق نرى أنه في مصلحة المملكة المتحدة فإننا لن نوقع أي اتفاق تجاري».