تأثير «محدود للغاية» لكأس العالم على الاقتصاد الروسي

تنظم روسيا مسابقة كأس العالم لكرة القدم في الفترة بين 14 يونيو ووليو 2018

قال محللو وكالة «مودي» للتصنيف الائتماني إن بطولة كأس العالم لكرة القدم، التي ستنطلق هذا الشهر في روسيا، سيكون لها تأثير «محدود للغاية» على اقتصاد البلاد.

وقالت نائبة رئيس الوكالة والمحللة الاقتصادية كريستين ليندوف إن «الألعاب ستستمر لشهر واحد فقط، والحافز الاقتصادي المرتبط بها سيخبو، مقارنة بحجم الاقتصاد الروسي البالغ 1.3 تريليون دولار».

وذكر في بيان صدر مع تقرير الخميس: «لا نتوقع أن يقدم كأس العالم مساهمة مجدية للنمو الاقتصادي الاوسع». وتنظم روسيا مسابقة كأس العالم لكرة القدم في الفترة بين 14 يونيو ويوليو، حيث ستلعب المباريات في 11 مدينة مختلفة.

وتوقع المحللون حدوث «تأثير محدود للغاية» على المستوى الوطني، لكن أشاروا إلى أن بعض المدن مثل كالينينغراد وموردوفيا ستشهد وفرة اقتصادية.

وأشارت الوكالة إلى أن كون الكثير من المدن المستضيفة تقع على مسافات بعيدة سيعني على الأرجح عدم استفادة روسيا من مكاسب سياحة مستمرة، لافتة إلى أن «التأثير سيكون على الأرجح أقل من دورة الألعاب الأوليمبية في سوتشي، حيث تم تطوير منتجع قيد الإنشاء في منطقة يسهل الوصول إليها أكثر بكثير من المناطق التي يعقد فيها كأس العالم».

وأوضح تقرير مودي أن «متاجر الأغذية والفنادق وشركات الاتصالات وقطاع النقل ستشهد انتعاشًا مؤقتًا في العوائد» بفضل كأس العالم.

المزيد من بوابة الوسط