نذر حرب تجارية.. الاتحاد الأوروبي يُقاضي أمريكا والصين دوليًا

المفوضة الاوروبية لشؤون التجارة سيسيليا مالمستروم

أعلن الاتحاد الأوروبي، الجمعة، عن تقدمه بشكوى قانونية ضد الصين والولايات المتحدة لدى منظمة التجارة العالمية، وسط نذر حرب تجارية عالمية بعد إعلان واشنطن فرض رسوم جمركية عقابية.

وردّ الاتحاد الأوروبي على الولايات المتحدة بالمثل بعد أن أغضب الرئيس دونالد ترامب، حلفاءه الرئيسيين بفرض رسوم بقيمة 25% و10% على واردات الألمنيوم والصلب.

لكن المفوضية الأوروبية المسؤولة عن السياسات التجارية لدول الاتحاد البالغ عددهم 28، استهدفت الصين أيضًا موجهة رسالة إلى واشنطن بأنها ليست مستثناة.

وقالت مفوضة الشؤون التجارية في الاتحاد الأوروبي سيسيليا مالمستروم في مؤتمر صحفي ببروكسل «إذا لم يلتزم الفرقاء في العالم بالقواعد، فإن النظام يمكن أن ينهار».

وتابعت: «لهذا السبب نرفع شكوى ضد الولايات المتحدة والصين لدى منظمة التجارة العالمية، وتظهر أننا لسنا منحازين لأي جهة».

وأكدت المنظمة ومقرها جنيف لوكالة «فرانس برس» تسلمها شكوى الاتحاد الأوروبي ضد الولايات المتحدة، وهي تلك التي تتعلق بممارسات بكين للملكية الفكرية، التي تمنع الشركات الأجنبية من دخول السوق بدون نقل تكنولوجيا حساسة إلى كيانات صينية.

وأشار الاتحاد الأوروبي إلى إمكان تقديم الشكوى ضد الولايات المتحدة منذ مارس عندما أعلن ترامب للمرة الأولى عن خطط لاستهداف أوروبا وحلفاء آخرين برسوم على المعادن.

وقالت منظمة التجارة إن إجراءات ما يسمى فض النزاع يمكن أن تستغرق وقتا طويلا. واستغرق فض نزاع سابق بشأن الصلب مع الولايات المتحدة في 2002 عامًا ونصف العام، بقرار نهائي لصالح الاتحاد الأوروبي.

ويستعد الأوروبيون أيضًا لإجراءات ضد الولايات المتحدة تشمل فرض رسوم مماثلة على منتجات الصلب والويسكي وزبدة الفستق والدراجات النارية وملابس الجينز.

المزيد من بوابة الوسط