موغيريني: الاتحاد الأوروبي سيدافع عن مصالحه ضد الإجراءات الأميركية

صرحت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديركا موغيريني، الجمعة، بأن الاتحاد «لا يخوض حربًا ضد أحد»، مؤكدةً أن التكتل سيدافع عن مصالحه في مواجهة الإجراءات التجارية التي أطلقتها الولايات المتحدة الخميس.

وقالت موغيريني، في مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي في بروكسل: «أولاً يجب أن تعرفوا أن الاتحاد الأوروبي لا يخوض حربًا ضد أحد. لا نريد ذلك (...) لكن في الوقت نفسه يتوجب على الاتحاد الأوروبي الدفاع عن مصالحه».

وأضافت وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس»: «كما أعلن الرئيس (رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر) أمس، سينقل الاتحاد الأوروبي القضية إلى منظمة التجارة العالمية اليوم وسيفرض رسومًا جمركية إضافية على بعض المنتجات المستوردة من الولايات المتحدة».

وتابعت: «هذا لا يعني أن الولايات المتحدة ليست أقرب حلفائنا وأصدقائنا (...) لكن يجب على الاتحاد الأوروبي أن يدافع عن مصالحه ويمكنني أن أطمئنكم بأن إجراءاتنا ستكون معقولة ومتكافئة ومطابقة تمامًا لقواعد والتزامات منظمة التجارة العالمية».

وأضافت موغيريني أنها «تأمل أن تعمل الصين في هذا الاتجاه بنشاط وتصميم لأننا متفقون على أن منظمة التجارة العالمية هي التي تبقى مركزًا لقواعد نظام التجارة الدولية».

وصرح الوزير الصيني من جهته «بشأن الخلافات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، موقف الصين لم يكن فقط محاولة احترام المصالح الصينية الخاصة، بل والقواعد الدولية والنظام الدولي للتبادل الحر».

وأضاف «نفي بوعودنا وننتظر من شركائنا أن يقوموا بالمثل».

ويبدأ وزير التجارة الأميركي ويلبور روس السبت زيارة تستمر ثلاثة أيام إلى بكين لإجراء محادثات.