جونسون يدعو إلى خروج بريطانيا «بشكل كامل» من الاتحاد الجمركي الأوروبي

شدد وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، الإثنين على ضرورة خروج المملكة المتحدة «بشكل كامل» من الاتحاد الجمركي الأوروبي بعد «بريكست» لتعود قوة تجارية عالمية، معززًا بذلك الضغوط على رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

واعتبر جونسون، في مقال نشرته جريدة «ديلي تلغراف» أنه «حان الوقت ليس لكي نصبح أوروبيين بنسبة أقل -يمكننا إنجاز اتفاق تجاري مهم مع الاتحاد الأوروبي يكون مفيدًا للطرفين- بل لنعود حقًا من جديد (لاعبين) عالميين».

كذلك اعتبر جونسون أنه حان الوقت لإنجاز اتفاقات مع «دول ديناميكية» في أميركا اللاتينية مثل تشيلي والبيرو والأرجنتين التي زارها أخيرًا خلال جولته اللاتينية.

وتابع وزير الخارجية البريطاني: «لكن شركاءنا في أميركا اللاتينية موقفهم واضح: لكي ينجح الأمر علينا أن نخرج بالكامل من الاتحاد الجمركي للتكتل الأوروبي».

وأكد جونسون: «إذا أردنا أن نكون شركاء تجاريين فاعلين، كما تقول رئيسة الوزراء، علينا أن نستعيد السيطرة على رسومنا الجمركية وإنجاز اتفاقات خالية من العوائق والتعقيدات».

وقبل شهر من قمة مفصلية للاتحاد الأوروبي تعاني الحكومة البريطانية من انقسام حاد حول مشاريعها للشراكة التجارية المستقبلية مع التكتل بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ويدفع جونسون ووزراء آخرون باتجاه انفصال تام عن أكبر الشركاء التجاريين الحاليين لبريطانيا مما سيمكنها من توقيع اتفاقات تبادل تجاري مع دول أخرى.

إلا أن معتدلين طرحوا خطة تخول بريطانيا استيفاء رسوم لمصلحة الاتحاد الأوروبي على السلع التي تعبر أراضيها إلى دول التكتل، وفرض رسومها الخاصة على السلع المتوجهة إلى دول خارجه.

وفي المقابل، اقترح الاتحاد الأوروبي بقاء أيرلندا الشمالية ضمن الاتحاد الجمركي الأوروبي لتفادي قيام حدود فعلية في أيرلندا في حال لم يتم التوصل إلى حل أفضل، لكن بريطانيا تقول إن ذلك سيعني عمليًا قيام حدود داخلية في المملكة المتحدة.

والسبت، دعا كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في ملف بريكست، ميشال بارنييه، بريطانيا إلى الكف عن التهرب في مفاوضات خروج من التكتل.

المزيد من بوابة الوسط