اليورو يهبط إلى أدنى مستوى له في خمسة أشهر بفعل مخاوف ديون إيطاليا

ورقة من فئة 50 يورو (رويترز)

انخفض اليورو إلى أدنى مستوى في خمسة أشهر اليوم الأربعاء، بعد تقاريرعن احتمال سعي حكومة إيطالية قيد التشكيل للحصول على إعفاء من الدين من الدائنين الأوروبيين ومع مواصلة الدولار أداءه القوي المستمر منذ شهر.

وتراجع اليورو نحو 0.5% إلى 1.1783 دولار وهو أدنى مستوى منذ نهاية ديسمبر، بعد تقارير بأن حركة «5-نجوم» وحزب «الرابطة اليميني» المتطرف يعتزمان مطالبة البنك المركزي الأوروبي بإسقاط ديون إيطالية قيمتها 250 مليار يورو (296 مليار دولار)، وفق «رويترز».

ولم تتأثر العملة الموحدة في البداية بهذه الأنباء من إيطاليا لكن مع استئناف الدولار موجته الصعودية بدأ اليورو يتراجع أمام ضغوط البيع.

وانخفض اليورو بشدة مقابل الفرنك السويسري، الذي يعتبر من عملات الملاذ الآمن، ليسجل أدنى مستوى في خمسة أسابيع عند 1.1799 فرنك.

ويظل اليورو العملة الأفضل أداءً في 2018 مع مراهنة المتعاملين على استمرار ضعف الدولار بسبب عجز التجارة والميزانية في الولايات المتحدة وتوقُع المستثمرين تخصيص مزيد من المال لمنطقة اليورو مع زيادة قوة اقتصادها.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.3% إلى 93.517 بعدما سجل 93.457، الثلاثاء، وهو أعلى مستوى منذ 22 ديسمبر.

ولم يطرأ تغيير يذكر على الين الياباني بعد بيانات أظهرت أن الاقتصاد الياباني انكمش للمرة الأولى في تسعة أرباع متتالية في الفترة بين يناير ومارس.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.3% إلى 0.7491 دولار أمريكي بعد انخفاضه 0.7% يوم الثلاثاء.

وانخفض الجنيه الإسترليني إلى 1.3471 دولار بعدما تراجع إلى 1.3452 دولار يوم الثلاثاء وهو أدنى مستوى له منذ ديسمبر.