رئيس سريلانكا يزور إيران لعقد صفقات تجارية ونفطية

يبدأ رئيس سريلانكا، مايثريبالا سيريسينا، السبت زيارة تستمر يومين إلى إيران سعيًا لتطوير العلاقات التجارية وضمان استثمارات من الجمهورية الإسلامية، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس» عن مكتبه.

وسيجري سيريسينا محادثات مع الرئيس الإيراني حسن روحاني تهدف إلى تعزيز العلاقات في قطاع الطاقة والسعي أيضًا لضمان استثمارات إيرانية، وفق بيان رسمي.

وسيوقع الرئيسان مذكرة تفاهم حول «تعزيز الروابط التجارية والاقتصادية بين البلدين».

وتأتي الزيارة فيما يسعى قادة الدول الكبرى لإنقاذ اتفاق نووي مهم مع إيران بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب منه.

وتستورد سريلانكا النفط من السعودية وسلطنة عمان في أعقاب العقوبات الدولية المفروضة على إيران.

وقبل فرض العقوبات كانت إيران مستوردًا كبيرًا للشاي السريلانكي، أكبر سلعة تصدير في الجزيرة. ومصفاة التكرير الوحيدة في سريلانكا مجهزة للتعامل مع الخام الإيراني الخفيف.

وتعهدت إيران مبلغ 450 مليون دولار لمشروع ري في سريلانكا في 2008 لكن الأموال تأخرت بسبب العقوبات.

وقال مكتب سيريسينا إن الرئيس سيحضر أيضًا منتدى للاستثمار والتجارة تنظمه غرفة التجارة الإيرانية.