تغريم بنك بريطاني 4.9 مليارات دولار في الولايات المتحدة لدوره في أزمة الرهن العقاري

أعلن «رويال بنك أوف سكوتلاند غروب» البريطاني، الخميس، أن وزارة العدل الأميركية غرمته 4.9 مليارات دولار في تسوية لدوره في أزمة الرهن العقاري في العام 2008.

وذكر البنك، في بيان، أنه توصل لاتفاق مبدئي مع وزارة العدل الأميركية «لتسوية تحقيقاتها في إصدار واكتتاب مجموعة رويال بنك أوف سكوتلاند في سندات الرهن العقاري السكنية في الولايات المتحدة بين العامين 2005 و2007».

وتأتي هذه التسوية بعد غرامة منفصلة قيمتها 5.5 مليارات دولار توصل لها البنك مع وكالة تمويل السكن الفيدرالية في يوليو 2017 حول نفس الملف.

وتملك الحكومة البريطانية 71 % من أسهم البنك ومقره أدنبره وتلقى أكبر خطة إنقاذ بنكية في العالم بعد الأزمة المالية العالمية في 2008.

واعتبر المدير التنفيذي للبنك «إعلان اليوم لحظة محورية للبنك».

وقال: «إن التوصل لهذه التسوية من حيث المبدأ مع وزارة العدل الأميركية سيتيح، حين يتم الانتهاء منه، لنا التعامل مع هذه المسألة المهمة، وهو الثمن الذي علينا دفعه للطموح العالمي الذي اتبعه البنك قبل الأزمة».

وأوضح البنك أنه سيتم تغطية 3.46 مليارات دولار من التسوية من خلال مخصصات قائمة بالفعل، فيما سيتم تغطية 1.44 مليار دولار من الربع الثاني للعام 2018.