النمو في منطقة اليورو يسجل تباطؤًا في الربع الأول

علم الاتحاد الأوروبي (الإنترنت)

أظهرت بيانات نشرها المكتب الأوروبي للإحصاءات، اليوم الأربعاء، أن النمو في منطقة اليورو سجل في الفصل الأول من العام تباطؤًا، مما يزيد المخاوف من أن الانتعاش في أوروبا يفقد زخمه.

وتأتي البيانات بعد تحذير رئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراغي، الأسبوع الماضي من أن النمو في منطقة العملة الموحدة والتي تضم 19 دولة، يسجل تباطؤًا في وجه مخاطر الحمائية، وفق «فرانس برس».

وذكرت بيانات «يوروستات» أن النمو الاقتصادي في منطقة اليورو هو 0.4% في الفترة الممتدة من يناير إلى مارس، أي أقل من معدله في الفصل السابق والبالغ 0.7%.

وبلغ النمو في منطقة اليورو 2.5% على أساس سنوي، أي أقل من 2.8% عن الفصل الذي سبقه لكن لا يزال متقدمًا جدًا عن المعدل المسجل في 2016 والبالغ 1.8%.

وتضاف هذه الأرقام إلى بيانات اقتصادية في الأشهر الأخيرة ذكرت أن منطقة العملة الأوروبية الموحدة قد فقدت الزخم.

وسجلت فرنسا الأسبوع الماضي تراجعًا فصليًا كبيرًا في النمو من 0.7% إلى 0.3%.

واستقر معدل البطالة في منطقة اليورو عند 8.5 في مارس، وهي أدنى نسبة لها في المنطقة منذ ديسمبر 2008.