اليورو يهبط لأقل مستوى في 3 أشهر ونصف والدولار يعزز مكاسبه

تراجع اليورو، في تعاملات اليوم الثلاثاء، متجهًا صوب أقل مستوى في ثلاثة أشهر ونصف، إذ نالت بيانات اقتصادية ضعيفة من المعنويات في منطقة العملة الموحدة، قبل صدور قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي).

وهبط اليورو 0.2% إلى 1.2058 دولار ليظل قريبًا من المستوى الذي سجله نهاية الأسبوع الماضي عند 1.2055 دولار، وهو أقل سعر منذ منتصف يناير. فيما ارتفع الدولار 0.1% مقابل سلة من العملات الرئيسية ليسجل 91.964، وفق «رويترز».

وارتفع اليورو في الأسبوعين الأخيرين بفضل تجاوز العائد علي سندات الخزانة الأميركية لأجل عشر سنوات 3%، وتجدد الصلة بين أسعار الفائدة المرتفعة وعملة قوية.

وفي حين لا تتوقع الأسواق أي تغير في أسعار الفائدة في ختام اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي، غدًا الأربعاء فإن المحللين يتابعون أي تغير في اللغة المستخدمة.

وتترقب الأسواق بيانات الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة لشهر أبريل، التي تصدر الجمعة، وقد تعطي مؤشرات على قوة أكبر اقتصاد في العالم.

وخلال شهر أبريل، ارتفع الدولار 2% مسجلًا أكبر مكسب شهري منذ نوفمبر 2016، بعد أن تجاوزت عائدات سندات الخزانة حاجز 3% المهم من الناحية النفسية لتسجل أعلى مستوى في أربعة أعوام خلال الأسبوع الماضي.

وجاءت مكاسب العملة الأميركية الأخيرة بعد هبوط اليورو جراء بيانات مبيعات التجزئة الضعيفة في ألمانيا لشهر مارس.