«صحة الموقتة» تبحث آلية توفير الأدوية والمستلزمات الطبية بدرنة والمدن المجاورة

وكيل عام وزارة الصحة في الحكومة الموقتة الدكتور سعد عقوب. (أرشيفية: الإنترنت)

بحث وكيل وزارة الصحة في الحكومة الموقتة للشؤون الفنية، المهندس نوري الورفلي، المشاكل التي تعانيها المنشآت الصحية والطبية بالمدن والمناطق والبلديات المجاورة لدرنة من الناحيتين المالية والطبية، وسبل الاستجابة للاحتياجات الإنسانية وتحسين الأوضاع الصحية بمدينة درنة.

وقال الورفلي في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن الاجتماع ناقش آلية توفير الأدوية والمستلزمات الطبية وتوفير الاحتياجات الأساسية، من خلال تنسيق الجهود وتقديم كامل الدعم وأخذ كافة الإجراءات الاحترازية، مؤكدًا ضرورة اتخاذ عدة تدابير وآليات للتعاون اليومي والمستمر فيما بين القطاعات الصحية بحوض درنة، وتحديد الاحتياجات الفعلية ودعم وتطوير أقسام الإسعاف والطوارئ بشكل عاجل، بما يلبي متطلبات المرحلة.

وأشار إلى أن الحكومة الموقتة تسعى إلى توفير ودعم وتطوير نظم الطوارئ والخدمات والرعاية الصحية بمحيط مدينة درنة وما جاورها، بما يضمن الكفاءة العالية والسلامة والسرعة اللازمة في تقديم الخدمات الإسعافية والعلاجية وفقًا لتوجيهات وكيل عام وزارة الصحة الدكتور سعد عقوب، وتوصيات الحكومة الموقتة.

حضر الاجتماع مدير مستشفى أم الرزم العام الدكتور عز الدين بريك، ومدير مستشفى كرسة القروي موسى بو قارص، ومدير مستشفى سوسة القروي الدكتور عبد السلام رجب مصطفى، ومدير مستشفى العزيات القروي جمعة بوشيحة، ومدير مركز لاثرون مراجع الشاعري، ومدير مستشفى التميمي فرج حميدة الشاعث، ومدير مستشفى عين مارة الميداني.