الصين: سنتعامل مع أي تداعيات للخلاف التجاري مع أميركا

حاويات شحن في ميناء بالصين. (رويترز).

أعربت وزارة التجارة الصينية، اليوم الخميس، عن استعداد بكين للتعامل مع أي آثار سلبية قد تنتج من نزاعها التجاري مع الولايات المتحدة، وقالت إن زيادة الرسوم الجمركية على الواردات الأميركية لن تكون لها أثر كبير بشكل عام على صناعاتها المحلية.

وقال الناطق باسم الوزارة، قاو فينغ، أثناء إفادة صحفية في بكين، بحسب وكالة «رويترز»، إن الولايات المتحدة ستكون مخطئة إذا كان هدفها احتواء صعود الصين.

وأضاف: «إذا حاولت الولايات المتحدة استخدام سياسات الحماية التجارية لاحتواء نمو الصين وإجبار الصين على تقديم تنازلات ولو على حساب مصالح الشركات فستكون قد اتخذت خطوة غير محسوبة جيدًا».

وفي أحدث تصعيد لنزاع تجاري آخذ في الاتساع قالت الولايات المتحدة هذا الأسبوع إنها منعت الشركات الأميركية من بيع المكونات إلى شركة صناعة معدات الاتصالات الصينية «زد تي إي» لمدة سبع سنوات.

وفي المقابل أعلنت الصين الثلاثاء الماضي فرض رسوم مكافحة إغراق باهظة على واردات نبات السورجم الأميركي المستخدم كعلف حيواني، إضافة إلى إجراءات تتعلق بواردات المطاط الصناعي من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وسنغافورة يوم الخميس.

وشدد الناطق الصيني: «نحن قادرون على التعامل مع التحديات الناتجة من الخلافات التجارية بين الصين والولايات المتحدة»، مضيفًا إن بكين تأمل ألا تقلل الولايات المتحدة من أهمية عزم الصين على الرد.

وتابع: «سنرد دون هوادة»، مشيرًا إلى أن الصين ستتخذ أي إجراء ضروري وفي أي وقت للرد على القرار الأميركي بحق «زد تي إي».

ويرى معظم المحللين أن الجانبين سيتوصلان في النهاية لحل وسط وسيتجنبان حربًا تجارية شاملة. لكن حتى الآن لم تعقد أي محادثات تجارية رسمية بين الولايات المتحدة والصين حسبما ذكر قاو.

كلمات مفتاحية