الصين تتعهد بفتح أسواقها المالية أمام المستثمرين الأجانب

أعلنت الصين، اليوم الأربعاء، أنها ستسمح للمستثمرين الأجانب بالدخول بشكل أكبر إلى أسواقها المالية وتعهدت البدء في غضون أشهر بتنفيذ إصلاحات مالية تم الإعلان عنها سابقًا، في آخر بوادر إيجابية تصدر عنها وسط التوترات التجارية بينها وبين الولايات المتحدة.

وقالت هيئة تنظيم الأوراق المالية إنه سيتم السماح للمستثمرين الأجانب بتداول حجم أكبر من الأسهم في البورصات الصينية من خلال برامج موجودة تربط بورصة هونغ كونغ بالبورصات الصينية، وأنها ستبذل الجهود الضرورية لإقامة رابط مشابه بين بورصتي شانغهاي ولندن هذا العام، وفق «فرانس برس».

كما أعلن محافظ البنك المركزي، يي غانغ، أن الصين سوف تسير قدمًا بخطط لإزالة السقف المحدد لحصة حاملي الأسهم الأجانب في المؤسسات المالية الصينية، مع السماح للشركات الأجنبية بامتلاك حتى 51% من الشركات المشتركة فيما يتعلق بالسندات وصناديق التمويل والصناعات المستقبلية بدلًا من 49% حالياً.

وأوضح محافظ البنك المركزي أن اجتماعًا سيجري في الأشهر المقبلة بهذا الشأن. وكانت الحكومة الصينية تعهدت في السابق بإزالة كل القيود في غضون ثلاث سنوات. كما ستتم إزالة القيود على ملكية الأجانب في المصارف الصينية وشركات إدارة الأصول المالية.

وتأتي هذه الوعود الأخيرة بعد يوم على تعهد الرئيس شي جينبينغ بخفض الصين الرسوم على السيارات هذا العام وفتح ثاني اقتصاد في العالم بشكل «أوسع أكثر فأكثر».

وانتهز الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الثلاثاء، فرصة التصريحات التصالحية للرئيس الصيني شي جينبينغ ليثني على «الكلمات اللطيفة» لبكين وتعهد بالتعاون مع الصين نحو تحقيق تقدم كبير في حل الاختلافات التجارية.