كندا تجري مناقشات «بناءة» حول اتفاق «نافتا»

أكدت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، إجراء محادثات «بناءة» تهدف إلى إعادة التفاوض بشأن اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا).

وقالت الوزيرة، الموجودة حاليًّا في واشنطن للقاء مسؤولين أميركيين ومكسيكيين، مساء الجمعة: «أجرينا اليوم حوارًا بناءً»، لافتة إلى أنَّها عقدت لقاءات ثنائية وثلاثية، بحسب «فرانس برس».

وأضافت: «أمضينا يومين من العمل المكثف والبناء والمنتِج»، مشيرة إلى أن المفاوضات تواصلت ليل الجمعة، وستستمر في الأيام المقبلة.

وكان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أشار، الخميس، إلى «إمكانية كبرى لأن تتوصل كندا والولايات المتحدة والمكسيك في الأيام المقبلة إلى اتفاق حول الخطوط العريضة لتحديث اتفاق نافتا».

وصرح للصحفيين بالقول: «إن ثمة إمكانية كبرى للتوصل إلى اتفاق يكون رابحًا لكل من كندا والولايات المتحدة والمكسيك»، مضيفًا: «إذا تمكنا من إعلان شيء خلال قمة الأميركتين، التي تعقد في 13 و14 أبريل في بيرو، فسيكون الأمر جيدًا».

وتابع: «نرى بوضوح مناسبة للتقدم لتعزيز أميركا الشمالية كفضاء تجاري موحد تحت راية نافتا. إنه أمر إيجابي»، مشيرًا إلى التوتر التجاري الراهن بين الولايات المتحدة والصين.

وبعد ثمانية أشهر من المفاوضات التي لم تُحرز تقدما بين الدول الثلاث لتحديث الاتفاق المبرم في 1994، قد يُحرَز تقدمٌ في ملف صناعة السيارات وفق الإعلام الكندي.

المزيد من بوابة الوسط