توقعات بارتفاع الطلب على الذهب بنحو 1% في 2018

قالت شركة «ميتال فوكاس» لاستشارات المعادن إن الطلب على الذهب سيسجل تغيرًا طفيفًا هذا العام مقارنة مع مستويات العام 2017 حيث سيكون من شأن انخفاض مشتريات البنوك المركزية إلى أدنى مستوى منذ العام 2010 تبديد جزء من أثر مكاسب طفيفة في الاستثمارات الملموسة والحلي والطلب الصناعي.

وذكرت الشركة في تقريرها لعام 2018، اليوم الأربعاء بحسب وكالة «رويترز»، أن الطلب العالمي على المعدن الأصفر من المتوقع أن يبلغ ثلاثة آلاف و969 طنًا في العام 2018 بزيادة نسبتها 1 % عن العام الماضي لكن دون متوسط الأعوام الخمسة الأخيرة بنحو 10 %.

وأضافت الشركة «من المتوقع نمو الاستثمارات الملموسة بنسبة أربعة بالمئة في العام الحالي. وستشكل الصين أكبر حصة في الزيادة بفضل تحسن توقعات السعر والإقبال على الأصول التي توفر ملاذًا آمنًا».

ومن المتوقع أن تنخفض معدلات الشراء من جانب البنوك المركزية ستة بالمئة إلى 350 طنًا، وهو أدنى مستوى في ثمانية أعوام.

وجاء في تقرير الشركة أنه «من المتوقع انخفاض صافي مشتريات القطاع الرسمي بشكل طفيف ... وتتوقع أن تحافظ روسيا وتركيا على وتيرة حيازات مماثلة لعام 2017 ... وباستثناء هاتين، من المرجح أن يظل صافي البيع منخفضًا نسبيًا».

وتقول الشركة إن أسعار الذهب قد ترتفع إلى 1450 دولارًا للأوقية (الأونصة) في العام الحالي وتوقعت في الوقت ذاته أن تحقق أعلى مستوى في خمسة أعوام مع تعثر الأسهم وانخفاض الدولار وتسجيل نمو عالمي دون التوقعات.

أضافت أنه من المتوقع تراجع فائض سوق الذهب، الذي انخفض بنحو الثلث في العام الماضي، إلى 510 أطنان من 548 طنًا في عام 2017.

ومن المتوقع أن تسجل الأسعار 1345 دولارًا للأوقية في المتوسط بزيادة واحد بالمئة فقط عن مستويات العام الماضي.

وتتوقع الشركة أيضًا أن يستقر إنتاج المناجم على نطاق واسع عند 3295 طنًا بينما من المتوقع زيادة إمدادات الذهب المعاد تدويره 2 % إلى 1185 طنًا.

كلمات مفتاحية