الدولار ينزل بسبب النزاع التجاري الأميركي الصيني

نزل الدولار، يوم الثلاثاء، نتيجة المخاوف من التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين رغم استقرار أسواق العملة إلى حد بعيد وتجاهلها للتأثير المحتمل للنزاع على النمو العالمي، وفق «رويترز».

وتراجعت أسواق الأسهم في الولايات المتحدة بشكل حاد يوم الاثنين مع تخلي المستثمرين عن أسهم التكنولوجيا وتجدد مخاوف الحرب التجارية.

ونزل الدولار مقابل الين، الذي يستفيد عادة من أوقات الضبابية الاقتصادية، لليوم الثالث على التوالي لكن التراجع توقف يوم الثلاثاء إذ تخلى المستثمرون عن العملة اليابانية.

ونزل الين 0.2 % إلى 106.075 مقابل الدولار.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من العملات، بنسبة 0.2 % إلى 89.13، بينما ارتفع اليورو 0.2 % إلى 1.2324 دولار.

وحافظ اليورو على مكاسبه حتى بعد أن أظهر مسح أن نشاط قطاع الصناعات التحويلية في إيطاليا لا يزال قويًا نسبيًا لكنه تباطأ بشدة في مارس للشهر الثاني على التوالي.

أما العملات العالية العائد مثل الدولارات الكندية والنيوزيلندية والأسترالية فارتفعت جميعًا مقابل الدولار، بما يشير إلى أن السوق ليست قلقة كثيرًا في الوقت الحالي من أن يقوض النزاع التجاري النمو الاقتصادي العالمي.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.5 % إلى 0.7695 دولار أميركي، بعدما سجل الأسبوع الماضي أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر عند 0.7643 دولار أميركي.

المزيد من بوابة الوسط