السويد تفرض رسمًا على النقل الجوي

فرضت السويد، الأحد، رسمًا بيئيًا على النقل الجوي يؤيده معظم السويديين مع الارتفاع الكبير في عدد الرحلات بالطائرات، وفق ما أوردت «فرانس برس».

وكتبت وزيرة البيئة السويدية، إيزابيل لوفن، الناطقة باسم حزب دعاة حماية البيئة (الخضر)، في جريدة «داغنز نيهيتر»، أن «هدف هذا الرسم هو التقليل من تأثير الطائرات على المناخ بعد الارتفاع الكبير في عدد الرحلات بالطائرات».

ويطبق هذا الرسم، الذي تتراوح قيمته بين ستين و400 كورون سويدي (5.8 و38.8 يورو) وفق الوجهة، على كل الرحلات بالطائرات التي تقلع من مطار سويدي.

وهي تشمل كل المسافرين باستثناء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين وطواقم الطائرات والمسافرين الذين يتوقفون في السويد دون تغيير الطائرة، وكذلك وببعض الشروط الذين يمرون في السويد ليستقلوا طائرة أخرى.

وكشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه في 25 مارس أن 53% من السويديين يؤيدون فرض هذا الرسم.

وينتقد حزب الوسط المعارض هذا الرسم ويرغب في إجبار الطائرات على استخدام المحروقات الحيوية جزئيًا.