توترات الشرق الأوسط وقوة الطلب تدفعان النفط للارتفاع

صعدت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، متأثرة بتوترات في منطقة الشرق الأوسط وقوة الطلب على الرغم من أن زيادة الإنتاج الأميركي ما زالت تلقي بظلالها على الأسواق.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 15 سنتًا، أو ما يعادل 0.2%، إلى 63.69 دولار للبرميل مقارنة مع التسوية السابقة.

وزادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 14 سنتًا، أو ما يعادل 0.2%، إلى 67.56 دولار للبرميل.

ووصل ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان إلى واشنطن أمس الثلاثاء، في زيارة رسمية تثير تكهنات بشأن إمكانية فرض الولايات المتحدة عقوبات على إيران مجددًا بعد تجدد انتقادات للاتفاق النووي الموقع العام 2015.

وإذا أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات على إيران تتوقع شركة «إف جي إي» المتخصصة في استشارات الطاقة أن ينتج من ذلك انخفاض في صادرات النفط الإيرانية بين 250 و500 ألف برميل يوميًا بحلول نهاية العام.

وفي إشارة على قوة الطلب قال معهد البترول الأميركي إن مخزونات الخام الأميركية انخفضت 2.7 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 16 مارس إلى 425.3 مليون برميل.

وتعلن إدارة معلومات الطاقة البيانات الرسمية للإنتاج الأميركي والمخزونات في وقت لاحق اليوم.

كلمات مفتاحية