«بي.بي» تبحث عن مشترين لحصتها في أنشطة تنقيبية في مصر

قالت مصادر مصرفية إن «بي.بي» البريطانية العملاقة للطاقة تبحث عن مشترين لحصتها في أنشطة للنفط والغاز في مصر مضى عليها 50 عامًا، مع تركيزها على حقول بحرية جديدة للغاز في المياه العميقة بالبحر المتوسط قبالة السواحل المصرية.

وخاطبت بي.بي، ومقرها لندن، في الأسابيع الماضية مشترين محتملين بشأن حصتها في شركة بترول خليج السويس «جابكو»، وهي مشروع مشترك مع الهيئة المصرية العامة للبترول أنشئ في الستينات.

وامتنعت ناطقة باسم «بي.بي» عن التعقيب.
وقالت المصادر، لوكالة «رويترز»، إن «جابكو» تنتج أكثر من 70 ألف برميل يوميًا من النفط، و400 مليون قدم مكعبة يوميًا من الغاز.

وأضافت المصادر أن حصة «بي.بي» في جابكو تقدر قيمتها بحوالي 500 مليون دولار.

وذكرت «بي.بي» على موقعها الالكتروني «نجحنا في الحفاظ على استقرار إنتاج النفط في خليج السويس، ونهدف إلى تنمية واستدامة مستويات الإنتاج في الأعوام القادمة».

وأصبحت مصر مركزًا رئيسيًا لشركة الطاقة البريطانية في السنوات الماضية، مع قيامها بزيادة إنتاج الغاز في شرق البحر المتوسط من حقول مثل مشروع تنمية غرب دلتا النيل، وحصتها في حقل ظُهر العملاق الذي تديره «إيني» الإيطالية.

ووفقا لموقعها الالكتروني، تنتج «بي.بي» حاليًا 15 % تقريبًا من إجمالي إنتاج مصر من النفط، ونحو 30 % من إنتاج الغاز مع شركائها.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط