النفط يستقر بفضل التوازن بين قوة الطلب وتخمة المعروض

تذبذبت أسعار النفط، اليوم الخميس، إذ لاقت دعمًا من قوة الطلب العالمي لكن كبحتها في الوقت نفسه زيادة مستمرة في الإنتاج الأميركي تقوض الجهود التي تقودها منظمة البلدان المصدرة البترول (أوبك) لخفض الإمدادات ودعم الأسواق.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة تسعة سنتات إلى 61.05 دولار للبرميل.

وجرى تداول العقود الآجلة لخام برنت عند 64.91 دولار للبرميل ليظل قريبًا من سعر آخر تسوية.

وظل الخامان خلال معظم ساعات التداول الآسيوية عند أعلى أو أقل قليلًا من التسوية السابقة. وتلقت الأسعار بعض الدعم من الطلب القوي. 

كانت منظمة «أوبك» قالت أمس الأربعاء إنه من المتوقع نمو استهلاك النفط بمقدار 1.62 مليون برميل يوميًا في العام 2018.

لكن الزيادة المستمرة في إنتاج الخام الأميركي ألقت بظلالها على الأسواق، حيث بلغ الإنتاج مستوى قياسيًا جديدًا في الأسبوع بصعوده إلى 10.38 مليون برميل يوميًا ليرتفع أكثر من 23% منذ منتصف 2016. كما زادت مخزونات الخام التجارية خمسة ملايين برميل إلى 430.93 مليون برميل.

وقالت وكالة الطاقة الدولية إن من المتوقع أن يرتفع إنتاج الخام الأميركي، الذي تخطى بالفعل إنتاج السعودية أكبر مصدر للنفط، إلى أكثر من 11 مليون برميل يوميًا في وقت لاحق من العام الجاري لينتزع الصدارة من روسيا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط