أسهم التكنولوجيا تقود البورصة اليابانية لارتفاع قياسي

 ارتفع المؤشر «نيكي» الياباني لأعلى مستوى في أسبوع ونصف الأسبوع في بورصة طوكيو للأوراق المالية، اليوم الإثنين، بفضل أسهم التكنولوجيا، لكن المكاسب المبكرة تقلصت مع تضرر المعنويات من شبهة فضيحة محاباة في اليابان.

وصعد مؤشر «نيكي» 1.7% إلى 21824.03 نقطة، وهو أعلى مستوى منذ 28 فبراير، لكنه أقل من أعلى مستوياته خلال يوم الإثنين عند 21971.16 نقطة، حسب وكالة «رويترز».

وبحسب وثائق اطلعت عليها «رويترز»، أُزيل اسم زوجة رئيس وزراء اليابان شينزو آبي، ووزير المالية تارو آسو من وثائق تتناول صفقة بيع أرض مثيرة للجدل.

ولاحقت آبي تساؤلات بشأن صفقة بيع أرض مملوكة للدولة بتخفيض كبير في الأسعار لمؤسسة تدير مدارس تربطها صلات بزوجته آكي منذ العام الماضي.

وقال يوتاكا ميورا المحلل الفني في ميزوهو سيكيورتيز: «لو لم تفسد الأنباء المزاج العام لاختبر نيكي 2200 (نقطة)».

وارتفعت السوق بصفة عامة بعد بيانات الوظائف الأميركية لشهر فبراير، والتي خففت من حدة المخاوف بشأن التضخم ورفع كبير في أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقًا 1.5% إلى 1741.30 نقطة.

 

المزيد من بوابة الوسط