منطقة اليورو تحقق نسبة النمو الأعلى منذ عقد

أظهرت بيانات رسمية، اليوم الأربعاء، ارتفاع نسبة النمو في منطقة اليورو بنسبة أقل من التوقعات السابقة في 2017 لكنها لا تزال رغم ذلك قياسية.

وقالت وكالة الإحصاءات «يوروستات» التابعة للاتحاد الأوروبي، بعد مراجعة بيانات أكثر دقة، إن النمو الاقتصادي في منطقة اليورو بلغ 2.3% في 2017 أي أقل من نسبة 2.5% التي تم توقعها في يناير.

لكن هذا لا يزال أعلى نموًا في منطقة اليورو منذ 2007 عندما سجل اقتصاد منطقة اليورو نموًا بلغ 3%، قبيل اندلاع أزمة مالية بدأت في الولايات المتحدة وانتشرت عالميًا، مما يضع أوروبا وسط انتعاش اقتصادي شامل ولكن في شكل أدنى من المستويات المسجلة قبل الأزمة المالية.

وقالت «يوروستات» إن الأرقام تتجاوز نسبة الـ1.8% التي سجلت قبل عام، وفق «فرانس برس».

وأظهرت بيانات الوكالة أيضًا انخفاض نسبة النمو في الاتحاد الأوروبي، الذي يضم 28 دولة، بعد المراجعة من 2.5% إلى 2.4%.

ويبدو الانتعاش الاقتصادي في أوروبا بكامل قوته رغم الشكوك المحيطة بـ«بريكست»، فيما تسجل اقتصادات دول منطقة اليورو انتعاشًا مدفوعًا بتحسن في فرنسا وإسبانيا.

وأشاد المسؤولون الأوروبيون بالبيانات الأخيرة بوصفها أفضل مؤشر على تخطي منطقة اليورو أزمة الدين، وأن أي تأثير لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكون تحت السيطرة.

لكن سحبًا تلوح في الأفق مع تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية كبيرة على واردات الفولاذ الأوروبي ما قد يتسبب بحرب تجارية وفوضى اقتصادية.

المزيد من بوابة الوسط